المجلس يجري دراسة حول الأداء الإعلامي العربي في مجال حقوق الطفل

المجلس العربي للطفولة والتنمية

يعد دراسة حول الأداء الإعلامي العربي في مجال حقوق الطفل

الدراسة تقيم واقع حقوق الطفل في إعلام ما بعد ثورات الربيع العربي

 

يعد المجلس العربي للطفولة والتنمية دراسة إقليمية حول واقع الأداء الإعلامي العربي في مجال حقوق الطفل، وذلك بهدف تقييم حجم اهتمام الإعلام العربى بقضايا حقوق الطفل، خاصة في المرحلة الراهنة، وذلك بالتعاون مع جامعة الدول العربية وبرنامج الخليج العربي للتنمية "اجفند".

   

 

ولقد صرح الدكتور حسن البيلاوي أمين عام المجلس العربي للطفولة والتنمية بأن هذه الدراسة تأتي ادراكا لأهمية دور وسائل الإعلام فى بناء المعرفة وبناء الاتجاهات وتشكيل السلوكيات خاصة بين الأطفال، والتعامل الواعي مع قيم العولمة الثقافية التي فرضتها ثورة المعلومات وتطور تكنولوجيا الاتصالات، ونشر التوعية بحقوق الأطفال وقضاياهم فى الدول العربية خاصة في ظل التطورات السياسية المتلاحقة والثورات التى تشهدها المنطقة العربية.

 

كما أوضح د.حسن البيلاوي بأن الدراسة - التي تشمل أربعة دول عربية هى تونس والسعودية ولبنان ومصر - ستتناول تحليل محتوى عينة من الإعلام العربى لقضايا حقوق الطفل المقدمة للجمهور العام، واستطلاع أراء عينة من الأطفال فيما يقدم لهم فى وسائل الإعلام، إضافة إلى تقييم البيئة المهنية التى يعمل فى إطارها القائم بالاتصال فى مجال إعلام الطفل. وأضاف بأن الدراسة يقوم بها الباحث الرئيسي الدكتور عادل عبد الغفار أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة. مع فريق من الباحثين العرب.

 

يذكر بأن هذه الدراسة تعد مكون من مكونات مشروع المرصد الإعلامي لحقوق الطفل العربي الذي ينفذه المجلس العربي للطفولة والتنمية بدعم من برنامج الخليج العربي للتنمية "اجفند" ويهدف إلى رصد وتحليل ما ينشر في وسائل الإعلام المختلفة عن حقوق الطفل سلبا وإيجابا وتحليله من أجل الوصول إلى نتيجة شاملة ومستديمة تعنى بتغيير الاتجاهات السلبية بالمجتمع، وتصحيح صورة الطفل في وسائل الإعلام العربية والعمل على تغييرها إيجابيا، والمساهمة في وضع السياسات والبرامج الإعلامية الهادفة إلى الارتقاء بأوضاع الطفولة وحقوق الطفل، وتشجيع وتوسيع دائرة الإعلاميين أنصار حقوق الطفل، وكذلك دعم مشاركة الاطفال في كل ما يتعلق بقضاياهم إعلاميا، ودعم مشاركة المؤسسات الأهلية في تقييم المضامين الإعلامية في مجال حقوق الطفل العربي.