البرنامج التدريبي الشامل لمواجهة مشكلة عمل الأطفال


البرنامج التدريبي الشامل

لتصميم تنفيذ وتقييم برامج تدخل

لمواجهة مشكلة عمل الأطفال

أولي المجلس العربي للطفولة والتنمية منذ العام 1993، اهتماما خاصا بقضية عمل الأطفال، ودعا الى ضرورة الحد من هذه الظاهرة التى تتفشي فى كثير من الدول العربية، وهو ما يعني وجود الملايين من الأطفال العرب فى سوق العمل يعانون شتى أنواع الانتهاكات، جسدية ونفسيا واجتماعيا .. الخ، ولقد ركز المجلس جهوده فى إجراء دراسة مسحية عن تلك الظاهرة، والتنسيق مع العديد من المؤسسات ذات العلاقة وفى مقدمتها منظمة العمل الدولية، ومنظمة العمل العربية، الى جانب إصدار كتاب يتضمن آليات مقترحة لمكافحة الظاهرة عربيا.

وفى إطار الجهود الحثيثة لمواجهة هذه الظاهرة، بالتعاون مع برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند) سعى المجلس إلى التنسيق مع منظمة العمل الدولية برنامج IPEC، لتعريب الدليل الخاص (إصدار عام 1996).

وقد تم تقسيم البرنامج التدريبي الشامل إلى أربعة نماذج تدريبية متكاملة مع بعضها البعض، يسمح بإمكانية التعامل مع كل نموذج تدريبي بشكل مستقل.

أولا: التعريف بالبرنامج التدريبي الشامل لمواجهة عمل الأطفال:

يتضمن البرنامج جزءين:

الجزء الأول: ملف المعلومات العربي

يشمل الاتفاقيات والتشريعات والأحكام المنظمة لعمل الأطفال على المستوى الدولي والعربي والاقليمى، كذلك البحوث والدراسات والرسائل الجامعية وأعمال المؤتمرات والندوات وورش العمل وتوصياتها المختلفة بالإضافة إلى برامج التدخل التى أجريت للحد من عمل الأطفال التى قدمت مشروحة وموثقة ويسهل الاستدلال عليها من خلال كشاف بالموضوعات وآخر بالمؤلفين وأدرجت جميعا فى ملاحق ملف المعلومات.

وبالاعتماد على المادة العلمية التى أمكن تجميعها من خلال ما تم إنجازه على مستوى المنطقة العربية داخل هذا الملف، أمكن تحليل الظاهرة من كافة جوانبها والتعرف على أسبابها وآثارها السلبية وصياغة إستراتيجية عربية يمكن من خلالها التصدى لمشكلة عمل الأطفال.

الجزء الثانى

يتضمن أربعة نماذج تدريبية متكاملة مع بعضها البعض يسمح تصميمها بإمكانية التعامل مع كل نموذج منها بشكل مستقل.

1- النموذج التدريبي الأول

 يتضمن تحليل المشكلة وإكتساب مهارات تجميع المعلومات المتعلقة بالظاهرة والتعامل مع المجتمع المحلى وأسلوب إجراء المقابلات مع أطراف المشكلة, وتصميم استمارات المقابلة ودراسات الحالة، والأساليب الخاصة بتحليل مشكلة عمل الأطفال, مع تزويد المتدربين باستمارة لجمع البيانات عن المشكلة مع بعض التمرينات والإجابات النموذجية, وتحديد دور المدرب وتحديد المنهج المستخدم.

2- النموذج التدريبي الثاني

يتناول تصميم برامج تدخل للحد من مشكلة الأطفال حتى يتمكن المتدربون بعد انتهائه من تصميم وتقييم برنامج كامل للتدخل للحد من المشكلة, مع تحديد المجموعات المستهدفة والمنظمات المشاركة (حكومية - تطوعية) وتحديد إطار العمل ودور المدرب وطرق التدريب، مع استخدام دراسة حالة للتدريب على تحليلها مع بعض التمرينات والنماذج التوضيحية.

3- النموذج التدريبي الثالث

يشمل التدريب على بدء وإدارة برنامج عمل للبرنامج الدولى لمكافحة عمل الأطفال (IPEC) حيث يكتسب المتدربين من خلاله خبرة الحصول على إجراءات الموافقة على أن تصبح جهة ما بمثابة وكالة منفذة للبرنامج الدولي لمكافحة عمل الأطفال, مع التعرف على أسس إدارة برنامج التدخل وإعداد خطط العمل وتقارير المتابعة وإعداد الميزانيات وأسلوب تقييم برنامج العمل، مع توضيح كافة هذه الخطوات بنماذج توضيحية ولوحات شفافة وتمرينات أعدت لهذا الغرض.

4- النموذج التدريبي الرابع

يتناول رصد وتقويم برامج التدخل لمواجهة مشكلة عمل الأطفال حيث يكتسب المتدربون من خلاله إعداد التقارير المرحلية وأسلوب المعاملات المختلفة وإعداد تقارير منتصف المدة, والتقرير الختامى الذى يوضح إجراءات سير العمل والأساليب الأساسية المستخدمة فى المتابعة والتقويم التى توضح مدى فاعلية برامج التدخل.

ثانيا: أهداف البرنامج التدريبي الحالي

يسعى النموذج الأول هذا البرنامج إلى مجموعة من الأهداف من أهمها:

1- التوعية بقضية عمل الأطفال وأهمية مكافحتها والجهود التى تجرى بهذا الخصوص وأهم الجهات التى تتصدى لمواجهة المشكلة.

2- وضع البرنامج التدريبى الشامل (النموذج الأول بوحداته الأربع) محل التجريب الفعلي للاستفادة القصوى من موضوعاته المتعددة.

3- تدريب المستهدفين على الأساليب المنهجية الملائمة لجمع بيانات دقيقة حول مشكلة عمل الأطفال حتى يسهل عليهم وضع برامج تدخل وبناء مشروعات تعتمد على معلومات واقعية من الأفراد أصحاب المشكلة الحقيقيين (أصحاب الأعمال - الأسر - الأطفال العاملين - الجمعيات الأهلية القائمة على رعايتهم ....... الخ) .

4- تزويد المستهدفين بالمعلومات والمهارات اللازمة لتحليل المشكلة , وتعريفهم بالتشريعات المنظمة لعمل الأطفال على المستوى الدولي - الأقليمى - المحلى وتحديد مصادرا لمعلومات ويفيد فى كل ذلك الكتاب الخاص بملف المعلومات.

5 - إلقاء الضوء على صياغة برامج تدخل ومشروعات للحد من الظاهرة مع الاهتمام اهتماما مباشرا بالفئات المستهدفة لرعايتها صحيا واجتماعيا وتعليميا وثقافيا وتنمية مهاراتها التدريبية مع الاهتمام بتوضيح الفروق الدقيقة بين المفاهيم التى يحدث أن تتداخل أحيانا فى أذهان غير المتخصصين مثل : (السياسات - برامج التدخل - المشروعات .... الخ) .

6 - خلق علاقة تفاعلية بين العاملين فى المجال من ذوى الاهتمامات المختلفة فى المؤسسات الحكومية والمنظمات غير الحكومية من خلال التنسيق بين الوزارات المعنية والجمعيات التطوعية والعاملين فى المجال الإعلامي.

التقييم:

للتأكد من ملائمة التدريب، يقوم المدربون بمراجعة عمليات التدريب ومحتواه مع المشاركين، ومن الضروري إجراء تقييم شفهي مختصر (يوميا أو أسبوعيا).