الخطة الإستراتيجية (2014 - 2016)


الخطة الإستراتيجية للمجلس العربي للطفولة والتنمية

2014 - 2016


إن جهود المجلس العربي للطفولة والتنمية، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز وبدعم تنموي من برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، إنما هي جهود نابعة من إيماننا بأن التنمية حرية، فالتنمية - كما يقول أمارتيا سن-  هي تحرير الإنسان بتوسيع استطاعته وقدراته، من خلال تربية سليمة، وتوسيع فرص اختياراته عبر بناء سياسات حماية وبيئات تمكينية إنسانية داعمة؛ فتحرير الإنسان من واقع التخلف، والخروج به إلى دائرة إنسانية تعزز كرامته ورفاهه الاجتماعي هو الهدف الأساس لكل تنمية حقيقية. والمدخل إلى ذلك تحرير الطفل وإيقاظ وعيه، وإطلاق طاقاته الإنسانية في التفكير والإبداع، وفق مبادئ إنسانية، وحقوق لا تميز بين أحد لأي سبب، سواء الدين أو العرق أو الطبقة الاجتماعية. إن إيقاظ الوعي وتربية الأمل، وتربية المشاركة والعقل الإيجابي لدى الطفل، ينظر إلى المتعلمين على أنهم فاعلون، نشطون غير سلبيين وغير جزئيين. إن التعلم عن طريق الحوار والمشاركة الإيجابية والحب والتعاطف الإنساني، والثقة في قدرات الإنسان والصدق، والأمل، والتفكير الناقد، هي المدخل الحقيقي لإعداد الأطفال للولوج إلى مجتمع المعرفة والنهضة والتقدم.

الهدف الرئيسي للخطة الإستراتيجية:

في ضوء رؤية المجلس ورسالته وأهدافه والدروس المستفادة والخبرات المتراكمة من تنفيذ الخطة الثلاثية للأعوام (2011 - 2013)، وفي ضوء دراسة احتياجات المؤسسات العاملة في مجال الطفولة، فقد تحدد الهدف الرئيسي للخطة الإستراتيجية للفترة من 2014 - 2016 على النحو التالي:

بناء نموذج لتنشئة الطفل العربي للمستقبل يمكنه من المشاركة والمساهمة بفاعلية واقتدار في بناء وطنه وتنميته، والدخول إلى مجتمع المعرفة الذي يتسم أعضاؤه بخصائص معرفية ومهارية وسلوكية وقيمية وقدرة على المشاركة والإبداع والتجديد.


للمزيد حول هذه الخطة ومكوناتها، برجاء تحميل الملف المرفق.



الملفات المرفقة