المرحلة الأولى: دراسة الإعلام ومعالجة قضايا حقوق الطفل

دراسة الإعلام ومعالجة قضايا حقوق الطفل

(المرحلة الأولى لمشروع المرصد الإعلامي لحقوق الطفل العربي)


يعتبر إصدار هذه الدراسة بمثابة خارطة طريق للمرصد الإعلامي لحقوق الطفل، حيث استهدفت الدراسة الوصول إلى مجموعة من المعايير المهنية والأدوات المنهجية التي يمكن استخدامها في عمل المرصد مستقبلا، كما وإنها تقدماستراتيجية مستقبلية تسهم فى تطوير أداء الإعلام فى مجال الطفولة على المستوى العربى.


أسفرت الجهود المبذولة في إعداد هذا العمل عن تقديم خلاصة دراسة مركبة تتضمن ثلاث دراسات فرعية: الأولى تتناول تقييم تناول الإعلام العربى لقضايا حقوق الطفل من خلال تحليل محتوى عينة من المضامين المقدمة للجمهور العام بعينة من وسائل الإعلام العربية، وتتناول الدراسة الثانية استطلاع أراء عينة من الأطفال فى عدد من الدول العربية نحو ما يقدم لهم فى وسائل الإعلام، في حين تقدم الدراسة الثالثة تقييم البيئة المهنية التى يعمل فى إطارها القائم بالاتصال فى مجال إعلام الطفل فى الدول العربية.
أكدت نتائج هذه الدراسة في مجملها على أن قضايا حقوق الطفل حظيت باهتمام ضعيف في القنوات العربية، محل الدراسة، فضلاً عن عدم تخصيص المساحة الزمنية الكافية لاستعراض تلك القضايا ومناقشة واقع الطفل العربي وقضاياه الحيوية وطرح أبعاد المشكلات والحلول المقترحة لهاكما أغفلت النسبة الأكبر من البرامج التي عالجت قضايا حقوق الطفل إتاحة الفرصة لمشاركة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة - سواء من الموهوبين أو ذوي الإعاقة - في تقديم حقوقهم ومناقشتها. وأوضحت الدراسة أيضاً التراجع الواضح في مجال اهتمام المجتمع بحقوق الطفل؛ حيث يتم تهميش قضايا الطفل في المجتمع خاصة في ظل غياب أجندة بقضايا حقوق الطفل وعدم وجود سياسة إعلامية لدى المؤسسات بشأن قضايا الطفل.


قدمت الدراسة مجموعة من المقترحات الرامية إلي ضرورة سعى الإعلام العربي لمزيد من التعمق فى تناول قضايا الطفل، وعدم التناول السطحى لها؛ بهدف إيجاد الحلول لهذه القضايا والمشكلات المتعلقة بالطفل، مع المطالبة الملحة بأهمية صياغة مبادئ ومعايير عامة أو ميثاق شرف أو مدونة سلوك للإعلام وحقوق الطفل، لضمان ممارسات إعلامية عربية تحترم وتفعل حقوق الطفل العربي.

 


المزيد حول الدراسة وتحميل ملخص الدراسة