تقرير أداء المجلس للعام 2016


تقرير أداء المجلس العربي للطفولة والتنمية للعام 2016



مع نهاية العام 2016 نختتم الاستراتيجية التي نفذها المجلس العربي للطفولة والتنمية على مدار الثلاث سنوات الماضية (2014 - 2016) تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز، بهدف تقديم نموذج جديد لتنشئة الطفل العربي يقوم على نهج حقوقي ويهدف إلى تنمية الأمل من خلال تعزيز وعي الطفل وإيقاظ ذاته وإطلاق طاقاته وبناء قدراته. ويمكننا - اليوم - أن نقول بأن المجلس وبناء على رؤيته وخبرته التراكمية في مساراته العملية والفكرية المتنوعة قد أصبح يملك مشروعا فلسفيا تربويا متكاملا، يرتكز على مبادئ الديموقراطية والحرية والعدالة الاجتماعية، بما يحقق المواطنة الإيجابية للانطلاق نحو تأسيس مجتمع المعرفة.

فقد عكف المجلس خلال العام 2016 على وضع حزمة من الدراسات التي ساعدت على بناء الإطار النظري والمفاهيمي والمنهجي لنموذج التنشئة، ووضع مجموعة من الاستراتيجيات والآليات التي من شأنها ايجاد الظروف المواتية ورسم السياسات التربوية والمجتمعية الداعمه للنموذج، وذلك ربطا بالتطبيقات التي قام بها المجلس في تنفيذ مكونات استراتيجيته وهى: تأهيل ودمج الأطفال في وضعية الشارع تحت شعار"أنا أخترت الأمل"، والمرصد الإعلامي لحقوق الطفل العربي، وتنمية الطفولة المبكرة، ودمج الأطفال ذوي الإعاقة في التعليم والمجتمع، وسياسات الحماية وفق النهج الحقوقي.

والمجلس إذ يبدأ مرحلة جديدة من العمل في استراتيجيته القادمة (2017 - 2020) يستكمل خلالها العمل على هذا النموذج الجديد في مجال التنشئة، يرفع أسمى آيات الشكر والامتنان إلى سمو الأمير طلال بن عبد العزيز رئيس المجلس على دعم سموه المتواصل لكل أعماله، والشكر موصول إلى الداعم الاستراتيجي لهذه المسيرة برنامج الخليج العربي للتنمية "اجفند"، وإلى أعضاء مجلس الأمناء، وكل الشركاء والخبراء والباحثين الذين أضافوا للمجلس، وكانوا دوما خير مؤازر وداعم في مساره التنموي.

والله الموفق،،
 
د.حسن البيلاوي
الأمين العام 

للإطلاع على التقرير برجاء تحميل الملف المرفق

 

الملفات المرفقة