انتشار واسع للفقر بين الأطفال في دول العالم الغنية

 انتشار واسع للفقر بين الأطفال في دول العالم الغنية


ذكر تقرير صادر عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) أن واحدا من بين كل خمسة أطفال في الدول الغنية يعيش في فقر، وأظهر التقرير نقصا في الغذاء والتعليم على نحو واسع الانتشار.

وأجرى باحثو اليونيسيف دراسة شملت 41 دولة من أصحاب الدخول المرتفعة والمتوسطة، بينها الكثير من دول أوروبا وشرق آسيا وأوقيانوسيا وأمريكا الشمالية، فضلا عن إسرائيل والمكسيك وتشيلي.

كما كشف تقرير الأمم المتحدة، الذي نشر اليوم الخميس في جنيف، عن العديد من الاتجاهات الإيجابية، بينها انخفاض حالات حمل المراهقات وإدمان الكحوليات بين الشباب.

والبلدان التي حققت أفضل النتائج عبر عدة مؤشرات لرفاهية الطفل هي الدول الإسكندنافية، وكذلك ألمانيا وسويسرا وكوريا الجنوبية وسلوفينيا وهولندا.

وأضاف التقرير أن أعلى معدلات للفقر تتجلى بين الأطفال في جنوب وشرق أوروبا، بالإضافة إلى دول أمريكا اللاتينية.

وسجلت الولايات المتحدة أيضا نسبة أقل بكثير من المتوسط العالمي البالغ 21 %.

وقالت سارة كوك، التي ترأس وحدة الأبحاث التي تتخذ من إيطاليا مقرا لها: «الدخول المرتفعة لا تؤدي تلقائيا إلى نتائج أفضل لجميع الأطفال».

فعلى سبيل المثال، تعتبر اليابان والولايات المتحدة وكندا من بين البلدان ذات السياسات الاجتماعية والضريبية الأقل فعالية للحد من فقر الأطفال.

للإطلاع على أصل الموضوع أضغط هنا