ورشة خبراء لمراجعة 330 مصطلح ومفهوم وصورة خطأ حول الأطفال بالإعلام


المجلس العربي للطفولة والجامعة العربية وأجفند يعدون
دليل لتصحيح المصطلحات والمفاهيم الخطأ المتداولة حول الأطفال في وسائل الإعلام
ورشة للخبراء لمراجعة أكثر من 330 مصطلح ومفهوم وصورة خطأ
خبراء الورشة يطالبون بتطبيق الدليل من أجل الحفاظ على حقوق الأطفال
 


عقد المجلس العربي للطفولة والتنمية ورشة عمل حول "دليل تصحيح المصطلحات والمفاهيم والصور الخطأ المتداولة حول الأطفال في وسائل الإعلام العربية" الذي يعده المجلس بالشراكة مع كل من إدارة المرأة والأسرة والطفولة بجامعة الدول العربية وبرنامج الخليج العربي للتنمية "اجفند"، وذلك يوم 19 سبتمبر 2018 بمقر المجلس بالقاهرة، وبحضور أكثر من 20 خبيرا من مختلف مجالات حقوق الطفل. 


صرح الدكتور حسن البيلاوي أمين عام المجلس العربي للطفولة والتنمية في افتتاح أعمال الورشة بأنالمجلس العربى للطفولة والتنمية مع الشركاء قد أعد هذا الدليل في ضوء تفشى ظاهرة التداول الواسع للمصطلحات والصور والفيديوهات الخطأ حول الأطفال بوسائل الإعلام، بما أسهم في الترويج لصور ذهنية ومعانى ومفاهيم سلبية حول الأطفال، انعكست آثارها الاجتماعية والنفسية السلبية في إعاقة اندماج الأطفال في محيطهم الاجتماعى. مضيفا بأن  الدليل يهدف إلى ترشيد أداء الإعلاميين وغيرهم فى التعامل مع قضايا الأطفال بالمصطلحات الملائمة والصحيحة، حيث تم تنفيذه في جمهورية مصر العربية، وجاري حاليا العمل على تنفيذه في ثلاث دول عربية أخرى. كما أوضح د.حسن البيلاوي بأن هذا الدليل يعد أحد مكونات مشروع المرصد الإعلامي لحقوق الطفل العربي، الذي ينفذه المجلس العربي للطفولة والتنمية بالشراكة مع كل من جامعة الدول العربية (إدارة المرأة والأسرة والطفولة) وبرنامج الخليج العربي للتنمية "اجفند"، وذلك ضمن خطة المجلس العربي للطفولة والتنمية الاستراتيجية حتى العام 2020، وتنفيذا لتوصيات لجنة الطفولة العربية.  

وذكر الدكتور عادل عبد الغفار أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة وعميد كلية الإعلام بجامعة النهضة والخبير الرئيسي للدليل بأن الدليل قد أعده فريق بحث اعتمد على منهجية علمية ارتكزت على مراجعة التراث العلمى السابق وتحليل التجارب الإقليمية والدولية السابقة ذات الصلة، والرصد الإعلامى للمضامين الإعلامية التى تتناول الطفل وقضاياه، واجراء مجموعات نقاش مع الأطفال ومقابلات متعمقة مع عدد من الخبراء. وأشار إلى أن تلك المرحلة التي تم تنفيذها في مصر من خلال رصد أكثر من 180 من الصحف والمواقع الإلكترونية والبرامج التليفزيونية والدراما والإعلانات التليفزيونية على مدى عشر سنوات، حيث تم التوصل إلى أكثر من 330 مصطلح ومفهوم وصورة خطأ، مع وضع البديل المهني لها، اعتمادا على اتفاقية حقوق الطفل والمواثيق ذات الصلة، إضافة إلى المبادئ المهنية لمعالجة الإعلام العربي قضايا حقوق الطفل التي أعدها الشركاء واعتمدت من مجلس وزراء الإعلام العرب في يوليو 2017.



استهدفت الورشة مراجعة وإثراء مصطلحات الدليل ومدى توافقها مع المواثيق والاتفاقيات الدولية خاصة اتفاقية حقوق الطفل، حيث أكد الحضور من الخبراء أهمية الدليل، والعمل على تطبيقه نظرا لما يرتكب في بعض وسائل الإعلام حاليا من جرائم انتهاكات لحقوق الأطفال تؤثر سلبا عليهم مدي الحياة، ومطالبين الإعلام العربي بسرعة التحرك نحو تبني سياسات إعلامية تقوم على حماية حقوق الأطفال وتنميتهم.

يذكر بأن المرصد العربي لحقوق الطفل العربي يمثل آلية للرصد والتحليل والمتابعة والتقويم، وذلك من أجل الارتقاء بالأداء الإعلامي العربي تجاه قضايا تنشئة وحقوق الطفل بالتعاون والتنسيق مع وسائل الإعلام وغيرها من المؤسسات التنموية وبما يسهم في تنمية قدرات الإعلاميين في نشر ثقافة حقوق الطفل، ويكون أداة معينة في إعداد الدراسات والأبحاث وإصدار تقارير دورية لتقييم الأداء الإعلامي، وصولاً إلى إعلام صديق للطفولة.

القاهرة في: 21/9/2018