مشاركون من 17 دولة عربية في انطلاق أعمال منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة الخامس بالقاهرة

أكثر من 300 مشارك من 17 دولة عربية في
انطلاق أعمال منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة الخامس بالقاهرة
الأمير عبد الرحمن بن طلال والسفيرة هيفاء أبو غزالة يفتتحون أعمال المنتدي


 

انطلقت صباح اليوم اليوم 13 أكتوبر 2018 أعمال منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة الخامس بالقاهرة، برعاية كل من معالي السيد أحمد ابو الغيط أمين جامعة الدول العربية، وصاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز رئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية ورئيس برنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند"، ومعالي الأستاذة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي بجمهورية مصر العربية، وتحت شعار "التنشئة في عالم متغير ... عقل جديد لإنسان جديد لمجتمع جديد".

سمو الأمير طلال: لا مجال للعمل التنموي الحقيقي إلا بتعزيز الشراكة
أكد صاحب سمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز في كلمته التي القاها نيابة عن سموه صاحب السمو الأمير عبد الرحمن بن طلال بن عبد العزيز بأنه لا مجال للعمل التنموي الحقيقي إلا بتعزيز الشراكة والتنسيق بين كل الشركاء على المستوى الحكومي والمدني خاصة في كل ما يتعلق بالأطفال الذين هم المستقبل الذي نتطلع أن يكون أفضل، واضاف سموه بأننا ونحن نطلق أعمال المنتدى الخامس نعيد النظر فيما آل إليه حال الطفل العربي، لنجد أن هذا المنتدى يعقد في ظل ظروف فقد الطفل العربي خلالها الكثير من المكتسبات التي تحققت له خلال العقود الثلاثة الأخيرة.
كما أشار سموه بأن هذا المنتدى سيشهد إطلاق نموذج جديد من التنشئة أعده المجلس العربي للطفولة والتنمية منذ سنوات بالاستعانة بنخبة من الخبراء والمتخصصين العرب، يقوم على إحداث تغيير ثقافي، ويضمن تنشئة جديدة تنطلق من مجموعة من المعايير والمبادئ المستندة على النهج الحقوقي، وتعتمد على نظريات التنشئة الحديثة عبر مختلف وسائط التنشئة الاجتماعية من أسرة ومدرسة وإعلام وحياة فكرية وثقافية في إطار تشريعات وطنية وسياسات وبرامج اجتماعية، بما يسهم في تنمية الطفل وإطلاق طاقاته الكامنة في التفكير والإبداع للمساهمة في بناء مجتمع المعرفة العربي والانطلاق نحو عصر الثورة الصناعية الرابعة، ويضمن إعمال وتوفير العدالة الاجتماعية وتحقيق المواطنة والمشاركة وقبول الآخر والتسامح والقدرة على التعبير وممارسة الحوار وإدارة الاختلاف وخلق حالة من التوافق الاجتماعي.

السفيرة هيفاء أبو عزالة: نسعى لوضع خارطة طريق تمكّن الأطفال من التفاعل مع متغيرات العصر
في حين أشارت السفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشئون الاجتماعية بجامعة الدول العربية في كلمتها إلى أن انعقاد منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة يمثل تأكيداً لالتزامنا كشركاء نحو النهوض بقضايا الطفولة العربية وتتويجاً للجهود المشتركة والتعاون المستمر بين جامعة الدول العربية ممثلة بإدارة المرأة والأسرة والطفولة، والمجلس العربي للطفولة والتنمية وبرنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند"، لقاءٌ نُجدّد العزم من خلاله على دعم البرامج والخطط التي تهدف إلى ضمان حقوق الأطفال ورعاية مصالحهم بكافة فئاتهم وهي الغاية الأساسية من لقائنا اليوم.
وأضافت السفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة بأن اجتماعنا اليوم تنفيذاً لتوصيات د.(21) للجنة الطفولة العربية والتي عقدت برئاسة جمهورية مصر العربية عام 2016، بهدف تقديم نموذجٍ جديد لتنشئة الطفل العربي في عالمٍ اضحى تسارع المتغيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والصناعية والتطور التكنولوجي السمة الأبرز فيه، ولعلَ القضايا المعروضـة على جـدول الأعمال لهو خير دليل على أهمية بحث المفاهيم المعرفية والعلمية والقضايا الناشئة التي أوجدتها المرحلة الراهنة، والدور الهام للموازنات الصديقة للأطفال على المستوى الوطني لوضع البرامج الخاصة بالطفل بما يراعي مصالحه الفضلى، سعياً لوضع خارطة طريق تمكّن الأطفال من التفاعل مع متغيرات العصر وتقودنا لإرساء تجربة عربية تمثل اطارا استرشادياً في صياغة الاستراتيجيات الوقائية والعلاجية لقضايا تنشئة الطفل العربي في المستقبل ، واضعين نصب أعيننا خلق واقعٍ لطفولة تعتز بهويتها العربية وتكون بدورها قادرة على صناعة مستقبل واعد تنعم فيه الشعوب العربية وهي الغاية الأساسية من لقائنا هذا اليوم.
 
الوزيرة غادة والي: المجلس العربي للطفولة قدم جهود ومبادرات للنهوض بأوضاع الطفولة العربية
في حين هنأت معالي الأستاذة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي في كلمتها التي القتها نيابة عنها الاستاذة سمية الألفي وكيلة الوزارة صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز رئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية، بمناسبة مرور 30 عامًا على تأسيس المجلس، وما قدمه خلالها من جهود ومبادرات ساعية نحو تطوير والنهوض بأوضاع الطفولة في كافة الدول العربية، مضيفة بأن أداء المجلس تميز خلال تلك الفترة بعلاقة تعاون وتنسيق، كما ساهم في في التدخل للقضاء والقاء الضوء على العديد من مشكلات الطفل المصري والعربي، ومنها الأطفال في وضعية الشارع، مشيرة إلى أن الوزارة تعاونت مع المجلس العربي للطفولة في العديد من المشروعات ومن بينها مشروع أنا اخترت الامل للأطفال في وضعية الشارع خلال الفترة من  2014 - 2018 بمؤسسات دور التربية. كما قدمت الوزيرة غادة والي في كلمتها جهود الوزارة من خلال البرنامج القومي للأطفال بلا مأوى، والبرنامج القومي للطفولة المبكرة، إضافة إلى الجهد المقدم في التوسع لمد مظلة الحماية والأمان الاجتماعي عبر برنامج تكافل وكرامة ودعم الضمان الاجنماعي للفئات الأولى بالرعاية.

الاستاذ ايمن الباروت: البرلمان العربي للطفل سيعمل على تنشئة الطفل وفق مبادئ الهوية العربية واحترام ثقافة الحوار
ومن جانبه أكد الأستاذ ايمن عثمان الباروت أمين عام البرلمان العربي للطفل بإننا نعول على أطفالنا كثيرا ليكونوا قادة المستقبل وأمله وطاقاته نحو التطور ولن يتأتى ذلك إلا من خلال تحقيق مطالب النمو لأطفال وإشباع حاجاتهم ليكتشفوا قدراتهم وأن يعيشوا سعداء متوافقين مع أنفسهم ومجتمعهم وأن نضمن بيئة صحية لنمو الطفل في مختلف المجالات العقلية والجسمية والحركية والانفعالية والاجتماعية والخلقية، مع الأخذ بعين الاعتبار إنماء القدرة على التفكير والابتكار والتخيل والابداع. واضاف الأستاذ ايمن الباروت بأننا في الأمانة العامة للبرلمان العربي للطفل سنعمل على المساهمة في تنشئة الطفل وفق مبادئ الهوية العربية واحترام ثقافة الحوار والانفتاح على الآخر وتوعية الطفل بحقوقه وواجباته في مجتمع تسوده قيم العدالة والمساواة والحماية والمشاركة.

وكانت جلسات المنتدي قد شهدت جلسة حوارية بعنوان بعنوان "اضاءات تنويرية في مسيرة تنموية"، تناولت بالبحث والمناقشة مسيرة انجازات المجلس مركزة على الدور الداعم لصاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز رئيس المجلس والمبادر بتأسيسه، تحدث خلالها كل من الدكتور مفيد شهاب أستاذ القانون ووزير التعليم العالي الاسبق، والدكتور حسن البيلاوي أمين عام المجلس العربي للطفولة والتنمية، والدكتور نبيل صموئيل خبير التنمية الاجتماعية ونائب رئيس مجلس أمناء المجلس العربي للطفولة والتنمية، والأستاذ جبرين الجبرين مدير المشاريع ببرنامج الخليج العربي للتنمية "اجفند"، والدكتور عبد الحي عبيد مدير الجامعة العربية المفتوحة بمصر، والإعلاميون الأساتذة إلهامي المليجي وإميل أمين وأمينة خيري وفتحي محمود.
كما بدأ المنتدى جلسته العلمية الاولى بإطلاق نموذج التنشئة، والتي تضمنت "نظرة عامة حول

نموذج تربية الأمل" للدكتور حسن البيلاوي الأمين العام للمجلس العربي للطفولة والتنمية، و"عرض نتائج الدراسة الميدانية حول تنشئة الطفل العربي في البلدان العربية" للدكتور أحمد زايد أستاذ علم الاجتماع بجامعة القاهرة، و"مدخل فكري حول تنشئة الطفل" للدكتور كمال نجيب أستاذ التربية بجامعة الإسكندرية، و"رؤية متكاملة لتنشئة الأطفال في المجتمع العربي في مرحلة الطفولة المبكرة" للدكتورة إلهام ناصر أستاذة تربية الطفولة المبكرة، و"الإعلام ونموذج التنشئة .. المرصد الإعلامي لحقوق الطفل العربي" للدكتور عادل عبد الغفار أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، و"تنشئة الطفل في إطار الثورة الصناعية الرابعة" للدكتور يسري الجمل وزير التربية والتعليم الأسبق، ثم "تعقيب على نموذج التنشئة" الدكتور أحمد أوزي  أستاذ التربية بجامعة محمد الخامس.
وتستمر أعمال المنتدى غدا الأحد 14 أكتوبر 2018 حيث يتم استكمال مناقشة نموذج تنشئة الطفل العربي وتطبيقاته، وعقد ورش حول دور مؤسسات التنشئة في تبني النموذج (الأسرة - المدرسة - الإعلام - المجتمع المدني)، إضافة إلى استعراض عدد من التجارب والمبادرات العربية.

شارك في أعمال هذا المنتدي - في يومه الأول - أكثر من 300 مشارك من 17 دولة عربية يمثلون عددا من منظمات المجتمع المدني العربي العاملة في مجال الطفولة، وممثلي المجالس العليا واللجان الوطنية والآليات المعنية بالطفولة بالدول العربية، إلى جانب المنظمات الإقليمية والدولية ذات العلاقة، وخبراء في مجالات حقوق الطفل، والإعلام.
 ِ

القاهرة في: 13/10/2018