اللقاء الثاني "تمكين الطفل العربي من عصر الثورة الصناعية الرابعة"

اللقاء الثاني "تمكين الطفل العربي من عصر الثورة الصناعية الرابعة"
15 خبيرا عربيا يناقشون الاستعداد لهذه الثورة القادمة فكريا وتكنولوجيا




عقد المجلس العربي للطفولة والتنمية اللقاء الثاني للمائدة المستديرة حول "تمكين الطفل العربي في عصر الثورة الصناعية الرابعة"، وذلك يوم 14 أكتوبر 2018 بالقاهرة، وفي إطار أعمال منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة الخامس، وبحضور أكثر من  15 خبيرا عربيا في مجالات الطفولة والتنمية.

صرح الدكتور حسن البيلاوي أمين عام المجلس العربي للطفولة والتنمية في مستهل أعمال هذا اللقاء، بأن تمكين الطفل في عصر الثورة الصناعية الرابعة يأتي امتدادا لأعمال المجلس نحو بناء نموذج جديد لتنشئة الطفل العربي، باعتبار أن هذا النموذج يسعى إلى بناء نسق فكري مفتوح يهيئ الطفل للمستقبل. مضيفا سيادته بأن تمكين الطفل لهذه الثورة بات ضرورة ملحة، وأن المجلس العربي للطفولة والتنمية سيعمل على أن تكون هذه القضية توجهه الاستراتيجي لما بعد 2020.

وقد تناول اللقاء مراحل الثورة الصناعية الرابعة، ومفهوم الذكاء الاصطناعي، وكيف غيرت الثورة الصناعية من الحياة اليومية ومدى تأثيرها على المجتمع، وأهمية الاستعداد لهذه الثورة بما في ذلك ضمان سلامة وأمن المجتمعات.

كما أشار الدكتور الفيلسوف مراد وهبه خلال تعقيبه على أعمال هذا اللقاء من أن الطفل يولد ولديه أساس الإبداع، ولكنه لا يمنح الفرصة للاستمرار من خلال التربية الخاطئة، مشددا على أهمية وجود نسق فكري جديد لإحداث تغيير ثقافي يواجه الفكر الجامد، ويسهم في إحداث تيار مجتمعي يغير الواقع.

وكان الحضور قد اتفقوا على أهمية الاستفادة من هذه الثورة الصناعية الرابعة، والعمل على تمكين الطفل من مهارات وقيم تواكب هذا التطور التكنولوجي من أهمها التفكير النقدي والإبداعي أو الابتكاري، مع العمل على إحداث تغيير في منظومة التربية والثقافة والإعلام لمواكبة هذا التقدم التكنولوجي، على أن يدعمه مجموعة من القيم الإنسانية القائمة على العدالة الاجتماعية المواطنة ومواجهة الفكر الأصولي والإرهابي. 

شارك في اللقاء كل من (ترتيب ابجدي) الدكتور أحمد الطاهر والأستاذة اميرة عبد الحكيم من مركز الحوار للدراسات السياسية والإعلامية، والأستاذ أيمن عثمان الباروت أمين عام البرلمان العربي للطفل، والدكتور جيفارا البحيري خبير في مجال الذكاء الصطناعي، والدكتورة سرية عبد الزاق صدقى أستاذ التربية الفنية بجامعة حلوان، والدكتورة صفاء عبد العزيز أستاذ أصول التربية بجامعة الزقازيق، والأستاذة فاطمة المهيري عضو المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، والدكتورة عفاف عويس الأستاذ بكلية التربية للطفولة المبكرة بجامعة القاهرة، والدكتور غسان عيسى مدير الشبكة العربية لتنمية الطفولة المبكرة ومنسق عام ورشة الموارد العربية، والأستاذ غانم بيبي الخبير التربوي، والدكتور محمود نسيم أستاذ فلسفة الفن بأكاديمية الفنون، والدكتور مراد وهبه أستاذ الفلسفة بجامعة عين شمس، والدكتورة منى أبو سنة الأستاذ بكلية التربية جامعة عين شمس، والأستاذة ماجي مينا من إدارة المرأة والأسرة والطفولة بجامعة الدول العربية، والدكتور نبيل صموئيل خبير في مجال التنمية الاجتماعية نائب رئيس مجلس أمناء المجلس العربي للطفولة والتنمية، والأستاذة منال براده مدير إدارة المرأة والأسرة والطفولة بجامعة الدول العربية، والدكتور يسرى الجمل وزير التربية والتعليم الأسبق.

يذكر بأن هذا اللقاء قد سبقه لقاءا عقد في مارس 2018، نظمه المجلس العربي للطفولة والتنمية بالتعاون مع جامعة الدول العربية (إدارة المرأة والأسرة والطفولة) وبرنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند والمجلس الأعلى للثقافة المصري ومركز الحوار للدراسات السياسية والإعلامية، وبمشاركة أكثر من 30 خبيرا من مختلف مجالات الطفولة والتنمية. ويأتي هذا اللقاء ضمن سلسلة اللقاءات الفكرية التي يعقدها المجلس العربي للطفولة والتنمية بهدف إثراء الفكر والبحث العلمي في المجالات المتعلقة بقضايا الطفولة في البلدان العربية بدراسات ونتائج وتوصيات مبتكرة تتناسب مع متطلبات المجتمعات العربية والتحديات التي تواجهها، من أجل إعمال حقوق الطفل وتنميته وتنشئته.

القاهرة في: 25/10/2018