أجفند: العالم فقد شخصية استثنائية مهمومة بقضايا الإنسان


مجلس إدارة (أجفند): العالم  فقد شخصية استثنائية

مهمومة بقضايا الإنسان  أينما كان


ترحم مجلس إدارة برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، على صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز، رئيس أجفند، الذي انتقل إلى رحاب الله يوم السبت الماضي 22  ديسمبر 2018. وأعرب أعضاء المجلس عن حزنهم لرحيل "مؤسس أجفند ورجل التنمية والعمل الإنساني". وأكدوا: "بوفاته فقد العالم شخصية مميزة  واستثنائية، وعلماً ظل مهموماً بقضايا الإنسان  أينما كان".

جدير بالذكر أن أعضاء المجلس قدموا واجب العزاء لأسرة الفقيد  مؤكدين أن الأمير طلال ترك بصمات واضحة في التنمية العالمية من خلال مبادراته التي تلبي الاحتياجات الحقيقية للشرائح الضعيفة في المجتمعات النامية ".

وأشاروا إلى أن الفقيد قدم خدمات جليلة للإنسانية عموماً، وللعالم العربي على وجه الخصوص، معددين المشاريع الضخمةالتي أطلقها سموه عبر أجفند والمؤسسات التنموية الأخرى التي انبثقت من أجفند، وهي الجامعة العربية المفتوحة، وبنوك الشمول المالي ( بنوك الفقراء)، والمجلس العربي للطفولة والتنمية، ومركز المرأة العربية للتدريب والبحوث، والشبكة العربية للمنظمات الأهلية.

 

التاريخ: 25 ديسمبر 2018

للإطلاع على الخبر في مصدر اضغط هنا