احتفال تسليم جوائز الملك عبد العزيز للبحوث لقضايا الطفولة والتنمية بالقاهرة

تحت رعاية سمو الأمير عبد العزيز بن طلال بن عبد العزيز
المجلس العربي للطفولة والتنمية ينظم 20 يونيو بالقاهرة
احتفالية تسليم جوائز الملك عبد العزيز للبحوث العلمية في قضايا الطفولة والتنمية
الفائزون: 17 باحث من 7 دول عربية




من المقرر أن تشهد القاهرة يوم الخميس 20 يونيو/ حزيران 2019، وقائع احتفالية تسليم جوائز الفائزين بالدورة الأولى لــ "جائزة الملك عبد العزيز للبحوث العلمية في قضايا الطفولة والتنمية في الوطن العربي (التنشئة على المواطنة)"، والتي ينظمها المجلس العربي للطفولة والتنمية بحضور ورعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن طلال بن عبد العزيز رئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية.

الاحتفالية يحضرها الفائزون في الدورة الأولى بالجائزة، وعدد من الشخصيات العامة، والسفراء العرب، وخبراء من الجامعات والمراكز البحثية، وممثلو المنظمات المعنية بالطفولة، والإعلام. وتشهد تسليم الجوائز وحوار حول "المواطنة والتنشئة وجهود المجلس العربي للطفولة والتنمية حيالهما".

الدكتور حسن البيلاوي أمين عام المجلس العربي للطفولة والتنمية أوضح أن الجائزة قد أعلنت في سبتمبر 2017، بمبادرة من صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز الرئيس المؤسس للمجلس (رحمه الله)، وتهدف الجائزة إلى تعميق ثقافة حقوق الطفل من خلال إثراء البحث العلمي في مجالات الطفولة، ودعم الباحثين المنشغلين بقضايا الطفولة في البلدان العربية، وتحفيز المبدعين والباحثين على الإنتاج العلمي في مجال الطفولة والتنمية والارتقاء بالطفل في البلدان العربية، وتعظيم الحوار المجتمعي حول القضايا ذات الأهمية المتعلقة بالطفل وتنشئته من خلال البحوث المقدمة.

وأشار الدكتور حسن البيلاوي إلى أن المجلس العربي للطفولة والتنمية قد اختار موضوع الدورة الأولى للجائزة حول "التشنئة على المواطنة" بالشراكة مع برنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند"، انطلاقاً من اهتمام المجلس بقضايا الطفولة والتنشئة والمواطنة باعتبارها قضايا ذات أولوية لتنشئة الطفل في البلدان العربية، وللخبرة المتراكمة لدى المجلس في هذا المجال والتي تبلورت في مبادرته بتقديم نموذج جديد لتنشئة الطفل العربي "تربية الأمل"، الذي انطلق من النهج الحقوقي المتكامل ونهج الحماية والمشاركة وإعادة بناء الذات، ويهدف إلى تنمية الأمل من خلال تعزيز وعي الطفل وإطلاق طاقاته العقلية والنقدية والإبداع، وتنمية قدراته في التعلم المستمر، وامتلاك مهارات القرن الحادي والعشرين، والمشاركة في كل جوانب الحياة محليا وعالميا، وصيانه حقوقه وحمايته وكفالة انفاذها، ليتحقق بذلك شعار المجلس الاستراتيجي "عقل جديد ... لإنسان جديد .. في مجتمع جديد"، ينعم فيه الإنسان العربي بنور المعرفة والعقل والحرية والعدل الإجتماعي والمواطنة الإيجابية.


وقد تنافس على الجائزة 87 بحثا من  108 باحث من 11 دولة عربية، وشارك في تحكيم البحوث 45 خبير عربي وفق مجموعة من الضوابط والمعايير التي وضعتها لجنة علمية تضم نخبة من الخبراء العرب. حيث أقرت نتائج تلك الجائزة التي تبلغ قيمتها 20 ألف دولار مقسمة على ست جوائز، إضافة إلى مكافآت مالية ونشر عدد 8 أبحاث مميزة، وتم حجب الجائزة الأولى، وفوز كل من:

- الدكتورة سهير صفوت عبد الجيد عبد اللطيف أستاذ علم الاجتماع المساعد بكلية التربية جامعة عين شمس، والدكتورة سحر حساني بربري عبد الله أستاذ علم الاجتماع المساعد بكلية التربية جامعة قناة السويس، (مصر) بالجائزة الثانية.

- الأستاذ موسى برلال أستاذ الفلسفة بالتعليم الثانوي التأهيلي (المغرب) بالجائزة الثالثة.

- الدكتورة أمل عبد الفتاح شمس أستاذ علم الاجتماع المساعد بكلية التربية جامعة عين شمس (مصر) بالجائزة الرابعة.

- أما الجائزة الخامسة فقد فاز بها مناصفة كل من: الدكتورة إيناس سعيد الشتيحي أستاذ أصول التربية بكلية التربية جامعة المنوفية، والدكتور حلمي أبو الفتوح عبد الخالق عمار أستاذ المناهج بكلية التربية جامعة المنوفية (مصر).

كما فاز بالنشر عدد ثمانية أبحاث للتالي أسماؤهم:
1)الدكتور سعيد عبد المعز على موسى أستاذ مساعد بكلية التربية جامعة حلوان، والدكتورة منى نبيل عبد المعبود الخشن الباحثة بكلية الدراسات العليا للتربية جامعة القاهرة (مصر).

2)الدكتورة حنان محمد فوزي الصادق أستاذ مساعد أصول التربية بكلية التربية جامعة المنوفية (مصر).

3)الدكتور فرج ابراهيم حسن ابو شمالة ببرنامج التربية والتعليم بوكالة الأونروا والدكتور ابراهيم جميل ابراهيم وشاح منسق التطوير المهني في برنامج التربية والتعليم بالأونروا (فلسطين).

4)الأستاذة زينب بنت عبد الله النمري متخصصة بالطفولة المبكرة (السعودية).

5)الدكتور عبد الغنى أحمد علي الحاوري أستاذ أصول التربية المساعد بجامعة صنعاء، والدكتور عبد الواسع على أستاذ المناهج وطرق التدريس المساعد بجامعة صنعاء (اليمن).

6)الدكتورة وفاء مفتاح  أستاذة الصحافة والإعلام والاتصال (الجزائر).  

7)الدكتور عبد الرازق مختار محمود أستاذ المناهج وطرق التدريس بجامعة أسيوط (مصر).

8)الدكتور مصطفى محمد عبد الفتاح الكاتب في مجال أدب الطفل (سوريا).

هذا وسيقوم صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن طلال بن عبد العزيز رئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية بعد تسلم الفائزين لجوائزهم، بالإعلان عن موضوع الدورة الثانية من الجائزة، وتتناول قضية أخرى محورية معاصرة من قضايا الطفولة والتنمية، لتكون نتائج وتوصيات البحوث المقدمة سبيلا نحو استشراف مستقبل الطفل العربي، وتمكينه من أدوات الحاضر ودخوله عصر مجتمع المعرفة.

و يذكر بأن صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن طلال قد تقلد مهام رئاسة المجلس العربي للطفولة والتنمية استكمالا لمسيرة والده صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز (رحمه الله) في مارس 2019، كما تولي رئاسة مجلس أمناء الجامعة العربية المفتوحة مؤخرا.

وكان صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن طلال بن عبد العزيز قد تلقى تعليمه في المملكة العربية السعودية والاتحاد السويسري والولايات المتحدة الأمريكية، ويولي اهتماماً بالعديد من القطاعات وفق تخصصه في إدارة فض النزاعات والتمويل الأصغر والتشارك مع الشباب، فضلا عن اهتمام سموه بالعمل الإنساني والخيري من خلال العمل مع المجلس الوطني للعلاقات العربية الأمريكية (NCUSAR) في واشنطن دي سي  وقمة كونكورديا في نيويورك. كما أسس سموه مع عقيلته مؤسسة عبدالعزيز بن طلال وسُرى بنت سعود للتنمية الانسانية - أحياها الخيرية. ويشغل منصب رئيس شركة التواجد السعودي الدولي، ونائب رئيس شركة أفاق للإستثمار، وشغل سابقا الرئيس الفخري لمؤتمر خدمات الإنترنت وتقنية المعلومات بمجلس التعاون (WSITGC ) بالكويت، ورئيس منتدى الجامعة العربية المفتوحة، ورئيس مجموعة البث الدولي الأطلسي (المدرجة بالأسواق المالية).

القاهرة في: 13/6/2019