ختام ملتقى الأطفال العرب الثاني في لبنان


في ختام ملتقى الأطفال العرب الثاني والملتقى الكشفي العربي الرابع للإعلامي الصغير


 

 

الأمين العام للمجلس العربي للطفولة: نعمل على تنشئة جديدة تمكن وتعد الطفل العربي للمستقبل
الأطفال: مزيد من الملتقيات لدعم المشاركة والتعبير عن وجهات نظرنا في قضايانا


 

صرح الدكتور حسن البيلاوي أمين عام المجلس العربي للطفولة والتنمية بأن المجلس يولي اهتماما متعاظما بقضية مشاركة الاطفال كحق  ومبدأ، وقام في سبيل ذلك بإعداد الدراسات والتقارير وعقد الملتقيات وورش العمل مع الأطفال، ومن هذا المنطلق جاء عقده لملتقى الأطفال العرب الثاني بالتعاون مع جامعة الدول العربية وبرنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند" والمنظمة الكشفية العربية واتحاد كشاف لبنان والمجلس الأعلى للطفولة اللبناني، حيث تناولنا مع الأطفال موضوعات حول حقوق الأطفال خاصة حقهم في المشاركة، ومارسنا معهم حوارا حول نموذج " تربية الأمل" الذي يسعى المجلس حاليا لتعميمه عربيا من أجل تنشئة جديدة، تهيئ وتمكن الطفل العربي من المستقبل ودخول عصر المعرفة والثورة الصناعية الرابعة تحت شعار "عقل جديد لإنسان جديد لمجتمع جديد"... تنشئة تقوم أحد ركائزها على التقدم الهائل في تكنولوجيا الاتصالات، وتهدف إلى بناء الأمل لدى الطفل، من خلال تنمية وعي عقلانى مستنير يطلق طاقاته في التفكير الناقد والابداع، وتكسبه مهارات القرن الحادي والعشرين، وتبني قدراته في التعلم المستمر والعمل والحياة، وتؤهله للمشاركة بالاندماج الكامل في مجتمعه المحلي والعالمي، إلى جانب بناء السياسات والبيئات التمكينية الداعمة لتحقيق المفهوم الشامل للمواطنة.

 

جاء ذلك في ختام أعمال الملتقى الكشفي العربي الرابع للإعلامي الصغير وملتقى الاطفال العرب الثاني، وذلك مساء أمس الخميس 22 أغسطس/ آب 2019 بمدينة سير الضنية اللبنانية، تحت رعاية معالي وزير الشئون الاجتماعية رئيس المجلس الأعلى للطفولة ريشار قيومجيان.... وأضاف الدكتور حسن البيلاوي  في كلمته الختامية بأن ما تم في الملتقيين إنما  يجسد رؤيتنا جميعا حول إعمال حقوق أطفالنا في المشاركة والتعبير عن الرأى، حيث عمل الأطفال معا عمليا وتطبيقيا وتبادلوا الرأي والتجربة والخبرة، وقدموت لنا نماذج لإعلاميي المستقبل مؤمنين بقيمة الإعلام وأهميته، مدركين لحقوقهم بما في ذلك التعبير عن آرائهم، قادرين على التعبير عن قضاياهم، بما يضمن لهم تنشئة جديدة قادرة على بناء مستقبل أكثر حرية وإنسانية.    

 

 

وكان قد شهد الاحتفال الختامي معالي وزير الشئون الاجتماعية رئيس المجلس الأعلى للطفولة ريشار قيوميجيان، ومدير عام مؤسسسات الرعاية الاجتماعية اللبنانية الدكتور خالد قباني، والأمين العام للمنظمة الكشفية العربية الدكتور عاطف عبد المجيد، والقائد العام لجميعة الكشاف العربي أمين ميقاتي، والأستاذة ريتا كرم أمين عام المجلس الأعلى للطفولة اللبناني، وعددا من القيادات الكشفية والتنموية في لبنان، بمشاركة فاعلة من 85 طفلا من تسع دول عربية هى: الأردن - تونس - الجزائر - السودان - سوريا - العراق - فلسطين - قطر - لبنان.

وكان ملتقى الأطفال العرب الثاني الذي عقد في إطار الملتقى الكشفي العربي الرابع للإعلامي الصغير قد تضمن عددا من ورش العمل، ترجم خلالها الأطفال ما تدربوا عليه في مجال الكتابة الإعلامية والمونتاج والتصوير بإعداد عدد من الأفلام القصيرة التي عبرت عن رؤيتهم حول القضايا التي تهمهم مثل المساواة وعدم التمييز، ومناهضة العنف، والتنمر، والقيم الإيجابية، وطالبوا بالمزيد من هذه الملتقيات بين الأطفال العرب لاتاحة الفرصة لمزيد من التفاعل وتبادل الخبرات والتجارب والمعلومات والتعبير عن آرائهم، وأعلنوا عن التزامهم بأن يكونوا إعلاميي المستقبل لنقل الكلمة والصورة الحقيقية والصادقة التي تصون الحقوق والخصوصيات وتعلي من القيم والمصلحة العامة وتعمل لصالح المجتمع.    

 

 

 

 

على جانب آخرقام المجلس العربي للطفولة والتنمية بتكريم معالي وزير الشئون الاجتماعية رئيس المجلس الأعلى للطفولة ريشار قيومجيان لاستمرار التعاون الفاعل والمثمر في مسيرة تنمية الطفولة بين المجلسين، والدكتور عاطف عبد المجيد أمين عام المنظمة الكشفية العربية تقديرا لجهوده الفاعلة دعما للشراكة الفاعلة بين المجلس والمنظمة الكشفية العربية، والدكتور خالد قباني مدير عام مؤسسسات الرعاية الاجتماعية اللبنانية، وعددا من القيادات الكشفية اللبنانية.

 

لبنان: 23/8/2019