تقرير أداء المجلس للعام 2018

تقرير أداء المجلس العربي للطفولة والتنمية

للعام 2018

مقدمة التقرير

مع نهايات العام 2018 رحل المغفور له بإذن الله صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز، مؤسس وراعي المجلس العربي للطفولة والتنمية، ورائد العطاء والتنمية والتنوير، وصاحب المبادرات الرائدة التي ستظل تمثل علامات مضيئة وفارقة في رفع شأن الإنسان والفئات المهمشة في كل مكان على المستويين العربي والدولي.

والمجلس العربي للطفولة والتنمية وهو ينعي  مؤسسه، يؤكد أن هذا الغرس التنموي الذي راعاه سموه رحمه الله على مدار ثلاثة عقود لخدمة الأطفال العرب، سوف تستمر مسيرته - بمشيئة الله - على يد صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن طلال بن عبد العزيز، الذي تقلد مهام رئاسة المجلس خلفا لوالد المؤسس في مارس 2019.

على جانب آخر لقد شهد العام  2018 - العام الثاني من الخطة الاستراتيجية (2017 - 2020) التي ترتكز على وضع وتطبيق نموذج إسترشادي جديد لتنشئة الطفل العربي تحت شعار "تربية الأمل" -العديد من الإنجازات والفعاليات يأتي في مقدمتها عقد منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة الخامس الذي عقده المجلس بالشراكة مع برنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند" وجامعة الدول العربية في أكتوبر 2018 تحت شعار "التنشئة في عالم متغير .. عقل جديد .. لإنسان جديد لمجتمع جديد" بمشاركة أكثر من 300 مشارك من 18 دولة عربية، حيث تم إطلاق نموذج التنشئة، وعقد جلسة حوارية بعنوان "إضاءات تنويرية في مسيرة تنموية" لصاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز، رحمه الله، لتوثيق عطاء سموه ورؤيته الفكرية والتقدمية من خلال مؤسساته التنموية، والتي تحدث فيها عدد من الشخصيات العامة والإعلاميين والمفكرين. 

كما تميز العام 2018 بإطلاق مبادرة المجلس العربي للطفولة والتنمية برفع شعار "تمكين الطفل في عصر الثورة الصناعية الرابعة" من خلال عقد لقائين شارك فيهما أكثر من 30 خبير عربي يمثلون مختلف مجالات الطفولة والتنمية، بل ووضع المجلس مشروع جديد لتمكين الطفل في عصر الثورة الصناعية الرابعة سيتم تنفيذه بالشراكة مع أجفند في ست دول عربية خلال العام المقبل.   

وعلاوة على ذلك، استمر المجلس في تنفيذ مشروعاته الاستراتيجية، مثل مشروع الارتقاء بمركز تنمية الطفولة المبكرة بالمدينة التعليمية وتحسين الاستعداد المدرسي، ومشروع المرصد الإعلامي لحقوق الطفل العربي، ومشروع دمج الطفل العربي ذي الإعاقة في التعليم والمجتمع، وكذلك تم اختتام المرحلة الأولى لمشروع تأهيل ودمج الأطفال في وضعية الشارع "أنا اخترت الأمل.

والمجلس العربي للطفولة والتنمية وهو يستهل مرحلة جديدة تحت رئاسة قيادة واعدة لصاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن طلال بن عبد العزيز، يتطلع إلى تواصل مسيرته نحو تنمية ورعاية حقوق الطفل العربي، بدعم  وتعاون كل الشركاء الفاعلين وفي مقدمتهم برنامج الخليج العربي للتنمية "اجفند".

والله الموفق،،

د.حسن البيلاوي

الأمين  العام

للإطلاع على نسخة كاملة من التقرير، برجاء تحميل الملف المرفق

 

الملفات المرفقة