منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة الثالث


منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة الثالث

القاهرة: 23 ـ 25 فبراير 2010

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز، رئيس المجلس، عُقد منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة الثالث تحت شعار "المعرفة من أجل الحق"، بتنظيم من المجلس العربي للطفولة والتنمية وبالتعاون مع جامعة الدول العربية وبرنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند" والمنظمة السويدية لرعاية الطفولة والمنظمة الكشفية العربية ومركز معلومات المرأة والطفل بمملكة البحرين، وذلك خلال الفترة من 23 ـ 25 فبراير 2010 بالقاهرة.

شارك في أعمال هذا المنتدى أكثر من 350 مشارك من 18 دولة عربية (الأردن ـ الإمارات ـ البحرين ـ تونس ـ جزر القمر ـ السعودية ـ السودان ـ سوريا ـ الصومال ـ العراق ـ سلطنة عمان ـ فلسطين ـ قطر ـ لبنان ـ ليبيا ـ مصر ـ المغرب ـ اليمن) يمثلون المجتمع المدني العربي ومسئولي المجالس العليا واللجان الوطنية للطفولة والمؤسسات الرسمية وعدد من المنظمات الإقليمية والدولية المعنية. وقد حظى المنتدى بحضور عدد من كبار الشخصيات منها السيدة مارتا سانتوس باييس الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن العنف ضد الأطفال، ومعالي الدكتور سليم الصائغ وزير الشئون الاجتماعية بالجمهورية اللبنانية، ومعالي السيدة مشيرة خطاب وزير الدولة للأسرة والسكان بجمهورية مصر العربية، وسعادة الدكتورة سيما بحوث الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، ومعالي السيدة نانسي بكير مفوض المجتمع المدني جامعة الدول العربية.

شهدت فعاليات المنتدى الثالث عقد ثلاثة منتديات متوازية بالإضافة إلى عدد من الأنشطة والجلسات الخاصة، وهي كالتالي:

1 ـ منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة الثالث "المعرفة من أجل الحق"

تحت شعار "المعرفة من أجل الحق" ركز المنتدى على إشكالية البيانات والمؤشرات الخاصة بحماية الطفل في العالم العربي، ودور منظمات المجتمع المدني العربي في جمع البيانات واستخدامها للتخطيط للبرامج الموجهة للأطفال ومدى مشاركة الأطفال فيها، وذلك بهدف التأكيد على أهمية الشراكة بين المجتمع المدني والقطاع الحكومي في جمع البيانات الخاصة بحماية الطفل، وضرورة النظر في تطوير أساليب جمعها وتبادلها مع منظمات المجتمع المدني العربي ومع الحكومات العربية.

استعرض المنتدى نتائج الدراسة الإقليمية التي قام بها المجلس في 11 دولة عربية حول مدى توافر المعلومات الخاصة بقضايا الطفولة لدى منظمات المجتمع المدني العربي العاملة في مجال الطفولة، ومدى فهم هذه المنظمات للمدخل الحقوقي والتنموي، والوعي بأهمية البيانات في تغيير وضع الأطفال والتخطيط والبرمجة القائمين على مبدأ كفالة الحق كأساس للعمل. كما تم مناقشة 16 ورقة عمل دارت حول منهج متكامل لسياسات الطفولة، وعرض لمؤشرات تنفيذ اتفاقية حقوق الطفل، وإشكالية البيانات في منظومة حماية الطفل، ودور الأطفال في جمع البيانات والتخطيط والرقابة والمتابعة، إضافة إلى عروض لتجارب أكثر من 12 منظمة مجتمع مدني.

أكدت توصيات المنتدى على حرص المشاركون على أن يظل هذا المنتدى منبراً ومرجعا للعمل المشترك من أجل الطفولة العربية، وتم تشكيل هيئة استشارية مكونة من خمس منظمات عربية نشطة وعاملة في مجال الطفولة؛ للإسهام في تنفيذ أهداف المنتدى وتوسع مجالات الشراكة معه هي: جمعية المقاصد الإسلامية(لبنان)، وبرنامج الأمان الأسري (المملكة العربية السعودية)، والمرصد الوطني لحقوق الطفل (المغرب)، والشبكة العراقية لثقافة حقوق الإنسان والتنمية (العراق)، والهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية (مصر). وتحقيقاً لمبدأ الشراكة مع الحكومات العربية، ستشارك إدارة الأسرة والطفولة بجامعة الدول العربية في اجتماعات الهيئة الاستشارية التي ستعمل مع المجلس العربي للطفولة والتنمية على تنفيذ توصيات المنتدى.

2 ـ منتدى المجتمع المدني التمهيدي للمؤتمر العربي الرابع رفيع المستوى لحقوق الطفل

يُعد هذا المنتدى محطة تقييمية ومراجعة نصف مرحلية لخطة العمل العربية للطفولة (2004 ـ 2015)، إضافة إلى تجديد الالتزام العربي حيال إعمال حقوق الطفل والتعرف على دور منظمات المجتمع المدني في تنفيذ الخطة العربية للطفولة، وتصوراتها المستقبلية لتغزيز الشراكة لمتابعة تنفيذ أهداف الخطة، وذلك باعتباره منتدي تمهيدي للمؤتمر العربي الرابع رفيع المستوى لحقوق الطفل الذي نظمته جامعة الدول العربية بمدينة مراكش المغربية خلال الفترة من 19 ـ 21 ديسمبر 2010.

على مدى يومي 24 و25 فبراير 2010، تناولت جلسات المنتدى نتائج الدراسة التحليلية التي أضطلع بها كل من المجلس العربي وجامعة الدول العربية، حول مدى معرفة منظمات المجتمع المدني بالخطة ودورها في تنفيذها، وعلاقة خطط المجتمع المدني بالخطط الوطنية للطفولة، إضافة إلى عقد ورش عمل حول خطة العمل العربية للطفولة؛ لتقديم رؤية نقدية حولها والخروج بتوصيات تم تقديمها في المؤتمر العربي الرابع رفيع المستوى لحقوق الطفل.

ركزت توصيات هذا المنتدى على دعوة جامعة الدول العربية إلى القيام بتحديث وتطوير الخطة العربية للطفولة لتتضمن أهداف ومؤشرات كمية ونوعية للمتابعة والتنفيذ، يتم اعتمادها من طرف الدول العربية كمرجعية للسنوات الخمس القادمة، إضافة إلى وضع برامج تنفيذية للخطة من خلال مشاريع رائدة توجه لمجالات محددة.

3 ـ منتدى الأطفال العرب

تحت شعار "الحق في المشاركة"، انطلقت فعاليات منتدى الأطفال العرب التأسيسي خلال الفترة من 22 ـ 24 فبراير بالقاهرة، بمشاركة 34 طفلة وطفل يمثلون تسع دول عربية هي: تونس، وجزر القمر، والسودان، والصومال، وفلسطين، وقطر، وليبيا، ومصر، واليمن. وجاءت فكرت تأسيس منتدى الأطفال العرب تأكيداً على مبدأ مشاركة الأطفال إعمالا لحقوقهم، وإنطلاقا من نتائج الدراسة التي أجراها المجلس العربي للطفولة والتنمية حول دور منظمات المجتمع المدني العربي العاملة في مجال الطفولة في جمع واستخدام البيانات في التخطيط للبرامج، حيث تم تخصيص جزء منها لإلقاء الضوء على مدى معرفة الأطفال بحقوقهم ودورهم في التخطيط للبرامج الموجهة لهم، وأظهرت نتائج الدراسة ضعف مشاركة الأطفال من ناحية، ورغبة الأطفال العارمة في التعبير عن أنفسهم من ناحية أخرى، بنسبة قاربت 81% من المبحوثين من الأطفال، وهو ما يؤكد تعطش الأطفال في البلدان العربية لممارسة حقهم الأصيل في المشاركة والتعبير عن الرأى.

خلال جلسات العمل مع الأطفال، تم مناقشة النسخة المبسطة التي أعدها المجلس للخطة العربية للطفولة، لطرح أفكارهم وتصوراتهم حولها، وشارك الأطفال في عدد من الجلسات العامة للمنتدى الثالث من خلال عرض تطلعاتهم للمستقبل خلال الجلسة الافتتاحية، واستعراض تجاربهم في جمع البيانات وتقارير الظل للجنة الدولية لحقوق الطفل، إضافة إلى جلسة الحوار الخاص التي عقدها الأطفال مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن العنف ضد الأطفال، وتم مناقشة فكرة تأسيس منتدى الأطفال العرب والوقوف على وجهات نظر الأطفال في آليات العمل المستقبلية.

يُعد هذا المنتدى التأسيسي الخطوة الأولى لإنطلاق منتدى الأطفال العرب الذي يستطيع الأطفال من خلاله التعبير عن وجهات نظرهم وطموحاتهم وتبادل الأفكار مع غيرهم من الأطفال والكبار. وفي البيان الختامي لهذا المنتدى، أعلن الأطفال المشاركون تأسيس منتداهم ووجهوا الدعوة للمجلس العربي للطفولة والتنمية لأن يستضيف مقر سكرتارية "منتدى الأطفال العرب"، ويقوم بإنشاء موقع إلكتروني يكون بمثابة فضاء يتحاورون من خلاله ويعبرون عن وجهات نظرهم، إضافة إلى أن يقوم المجلس بالتنسيق بين أعضاء المنتدى في الدول العربية.

4 ـ جلسات خاصة مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن العنف ضد الأطفال

في سياق دور المجلس نحو مواكبة ودعم التحركات الدولية والإقليمية في مجال حماية الطفل وتعزيز حقوقه، وتعزيزاً لتفعيل الشراكات بين الحكومات العربية ومؤسسات المجتمع المدني العربي ومنظمات الأمم المتحدة لتبادل الخبرات والمعلومات وتشارك الرؤى، وجه المجلس العربي للطفولة والتنمية الدعوة إلى السيدة مارتا سانتوس باييس الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن العنف ضد الأطفال لحضور فعاليات المنتدى، وعلى هامش المنتدى الثالث، تم عقد الجلسات التالية:

أ ـ جلسة حوار بين الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن العنف ضد الأطفال والأطفال العرب:

عقد المجلس جلسة حوار بين الأطفال العرب والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن العنف ضد الأطفال، وأدارت الحوار معالي السفيرة مشيرة خطاب وزيرة الدولة للأسرة والسكان بجمهورية مصر العربية. عبر الأطفال عن وجهات نظرهم في العنف المدرسي واستخدام الضرب في المدارس، وتطرقوا إلى وسائل العقاب البديلة، إضافة إلى مشكلات النزاعات المسلحة وأثرها على الأطفال، وقضايا العنف المجتمعي وختان الإناث.

ب ـ جلسة حوار بين الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن العنف ضد الأطفال وممثلي المجالس العليا واللجان الوطنية للطفولة في العالم العربي:

بهدف إلقاء الضوء على الجهود التي تقوم بها المنطقة العربية في مجال تفعيل توصيات دراسة الأمين العام للأمم المتحدة بشأن العنف ضد الأطفال، والتعريف بتلك الجهود على المستوى الدولي، نظم المجلس جلسة حوار جمعت بين الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن العنف ضد الأطفال وممثلي المجالس العليا واللجان الوطنية للطفولة في الدول العربية، وبحضور مدير إدارة الأسرة والطفولة بجامعة الدول العربية، وممثلين لمنظمة اليونيسف ومنظمة رعاية الطفولة ومجموعة المنظمات غير الحكومية للجنة الدولية لحقوق الطفل وشبكة معلومات حقوق الطفل. تم خلاله استعراض ما تقوم به الدول العربية على المستوى الوطني لمناهضة العنف ضد الأطفال. وقد أظهر النقاش وجود تطور فعلي في المنطقة العربية في فهم المشكلة، والبدء بالعمل على القوانين والخدمات التي تعمل على حماية الأطفال من العنف على المستوى الوطني. بالإضافة إلى وجود لجنة لمتابعة توصيات الدراسة الأممية بشأن العنف، تابعة للجنة الطفولة بجامعة الدول العربية، تجتمع مرتين في السنة، بالإضافة إلى الدراسة التي تقوم بها جامعة الدول العربية من خلال هذه اللجنة عن العنف ضد الأطفال في العالم العربي.

ج ـ جلسة حوار بين الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن العنف ضد الأطفال والمفكرين والإعلاميين العرب

عقد المجلس العربي للطفولة والتنمية ندوة حوارية بين الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن العنف ضد الأطفال، وعدد من المفكرين والمثقفين والإعلاميين العرب يمثلون قنوات تلفزيونية وإذاعية وصحفًا مصرية وعربية ومواقع إنترنت، وبحضور عدد من الخبراء الأكاديميين المتخصصين، وذلك لمناقشة قضية العنف ضد الأطفال. تطرق النقاش في الندوة إلى مفهوم العنف وأنماطه ومظاهره، وارتباط ذلك بالخصوصية العربية، والدور الذي يمكن أن يلعبه الإعلام العربي في تغيير السلوك والاتجاهات بهدف حماية الأطفال من العنف من خلال التوعية بأضرار العنف والتأكيد على أن العنف غير مقبول ويمكن تجنبه. وفي الختام تم إطلاق الدعوة إلى بدء حملة إعلامية عربية لمواجهة العنف الممارس ضد الأطفال وانتهاك حقوقهم.


للإطلاع على البيان الختامي والتوصيات، برجاء تحميل الملف المرفق