الخطوط التوجيهية للاتحاد الأوروبي حول الأطفال والنزاعات المسلحة


الخطوط التوجيهية للاتحاد الأوروبي حول الأطفال والنزاعات المسلحة

 

يقدر بأن تكون النزاعات المسلحة على مدى العقد الماضي فقط قد أودت بحياة ما يزيد عن مليوني طفل، وشوهت ستة ملايين آخرين، فالنزاعات تحرم الأطفال من ذويهم ومن الذين يتولون رعايتهم ومن الخدمات الأساسية والرعاية الصحية والتعليم. وهناك الآن زهاء عشرين مليونا من الأطفال النازحين أو المهجرين واللاجئين ومليون من اليتامي، بينما آخرون هم الآن رهائن ومختطفون أو يُتاجر بهم، وتشهد أنظمة تسجيل الولادات وقضاء الأحداث تدهوراً ملحوظاً، وتؤكد التقديرات في أي وقت من الأوقات بأن هناك ما لايقل عن 300 ألف من الأطفال المجندين المشتركين في النزاعات.... للمزيد برجاء تحميل الملف المرفق 

الملفات المرفقة