الطفولة في دستور مصر القادم

الطفولة في دستور مصر القادم

 

 

استكمالا للجهود المبذولة في مجال الطفولة والامومة، وايمانا بأن مستقبل أى شعب يبدأ من الطفل، وانه يجب ان يكون هناك إطار دستوري ملزم للمجتمع يقوم برعاية كافة قضايا الطفولة والامومة، فقد نظم المجلس القومي للطفولة والأمومة المصري اجتماعا لعدد من الإعلاميين والكتاب والفنانين وأعضاء اللجنة التأسيسية للدستور حول ادماج قضايا الطفولة والأمومة في دستور مصر القادم، وذلك يوم الأربعاء الموافق 18 يوليو 2012 بمقره بالمعادي، القاهرة.

يأتي هذا الاجتماع في إطار النقاش الدائر حول مشروع الدستور المصري القادم والوصول إلى عدة مواد دستورية يمكن تضمينها في الدستور القادم وتتعلق بالطفولة والامومة، حيث طالب الحضور بضرورة وضع قضايا الطفولة والأمومة ضمن أولويات عمل اللجنة التأسيسية للدستور، وأخذها في الاعتبار لما لها من أهمية بالغة لضمان حقوق الطفل في دستور جديد سينقل مصر نقلة حضارية.

تم خلال الاجتماع عرض ورقة عمل اعدها المجلس القومي حول مراجعة الوضع الدستوري للطفولة والأمومة في مصر والعالم.

ترأس الاجتماع الدكتور نصر السيد الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والامومة وحضره عدد من البرلمانيين السابقين وأعضاء اللجنة التأسيسة للدستور وهم محمد انور السادات ويوسف البدري ومحمود عامر ود.اماني عبد الفضيل، وكذلك الفنان سفير النوايا الحسنة خالد أبو النجا وبعض الشخصيات العامة والإعلاميين.

للإطلاع على وثائق الاجتماع انظر إلى المرفقات: