الاستراتيجية العربية للحد من عمل الأطفال


الاستراتيجية العربية للحد من عمل الأطفال

دور المجلس العربي للطفولة والتنمية

ساهم المجلس العربي للطفولة والتنمية مع منظمة العمل العربية وجامعة الدول العربية في إعداد الاستراتيجية العربية للحد من عمل الأطفال، حيث قرر الشركاء الثلاثة تكليف خبير لإعداد مشروع الاستراتيجية، وتكليف منظمة العمل العربية بالمتابعة والإشراف واتخاذ الإجراءات الأصولية لإصدار الاستراتيجية بصفتها جهة الاختصاص بالعمل.

وقد تم إعداد مشروع الاستراتيجية العربية للحد من عمل الأطفال، وعرضت على لجنة شئون عمل المرأة العربية فى اجتماعات دورتها التاسعة خلال الفترة من 26 - 28 أكتوبر/ تشرين الأول 2010 باعتبار المرأة الأكثر قربا وفهما للطفل، وأوصت باتخاذ الإجراءات الأصولية لعرض الاستراتيجية على الهيئات الدستورية تمهيدا لاعتمادها وإقرارها من المؤتمر العام فى دورته المقبلة (مارس/ آذار 2011).


الاستراتيجية العربية للحد من عمل الأطفال

بدأ تسليط الأضواء على مشكلة عمل الأطفال بشكل جدّي لأول مرة في عام 1980 حيث عقد مؤتمر الطفل العربى (الأول)، وصدر ميثاق حقوق الطفل العربى عام 1983، وشملت الخطة العربية الأولى الصادرة عام 1992 الإطار العربى لحقوق الطفل، وتوالى بعد ذلك صدور وثيقة عالم عربى جدير بالأطفال وعقد المؤتمرات الدورية الخاصة بحماية ورعاية الأطفال العرب خاصة فى ظل الاحتلال والنزاعات المسلحة، وفى عام 1996 أصدرت منظمة العمل العربية اتفاقية العمل العربية رقم (18) بشأن عمل الأحداث. وعلى الصعيد الدولى عام (1989) أوكلت الأمم المتحدة لمنظمة العمل الدولية مهمة مساعدة الدول التي تعاني من المشكلة وتمكينها من مواجهتها. ثم صدر بعد ذلك إعلان منظمة العمل الدولية بشأن مبادئ مكافحة عمل الأطفال في مؤتمر القمة الاجتماعية الذي عقد في كوبنهاجن عام (1995).

ولا تزال قضية عمل الأطفال تطرح تحدياً هائلاً أمام الأسرة الدولية. فوفق أحدث الإحصائيات لمنظمة العمل الدولية لعام 2008، هناك حوالي 215 مليون طفل في الفئة العمرية 5-17 منخرطون في سوق العمل، منهم 115 مليون طفل يمارسون الأعمال الخطرة ومعرضون لخطر الإصابة الجسيمة. ووفقا لإحصائيات منظمة العمل العربية هناك حوالى (15) مليون طفل من سن 5 - 17 تسربوا من مقاعد الدراسة وهم منخرطون فى الأعمال الهامشية التى تفتقر للحماية التشريعية والاجتماعية. وقد اعتمدت منظمة العمل الدولية اليوم الثاني عشر من شهر حزيران/يونيو من كل عام يوماً عالمياً لمكافحة عمل الأطفال، احتفل به لأول مرّة في عام 2003، عندما عقدت منظمة العمل الدولية مؤتمرها الحادي والتسعين تحت عنوان "مكافحة عمل الأطفال"، وذلك لمناقشة قضية المتاجرة بالأطفال عبر الحدود ضد إرادتهم لتشغيلهم واستغلالهم.

للإطلاع على النص الكامل للاستراتيجية، برجاء تحميل الملف المرفق