الفن مدخل لتربية الأمل


مشروع أنا اخترت الأمل

الفن مدخل لتربية الأمل


يعد  الفن مدخلا  لايقاظ  ذات الأطفال، وسبيلا لتعميق ادراك الطفل للعالم من حوله

ينظر المشروع للفن، بصفته مدخلاً حيوياً لإيقاظ ذات الأطفال التى لم تجد رعاية كافية، وقد حرمت هذه الذات الإنسانية من كل أنواع الإحتياجات الأساسية (تعليم، صحة، مأكل، ملبس....). كما يرى أن ممارسة الفنون لا تقف عند حدود الكشف عن المواهب فقط، وإنما يتجاوز دورها  لتصبح أنشطة بها الكثير من الإشباع والمتعة المفقودة للأطفال.

فكل الفنون تعمل كمساحات واسعة، يستطيع الطفل مع المربى (الإخصائى)  أن يجدا فيها أرضا للنمو الذاتى والمعرفى أيضاً. وتسمح الفنون بتنشيط القدرات والمهارات الإجتماعية والعقلية والوجدانية المستهدف تنميتها مثل (التساؤل، الحوار، الإستنتاج، الإستنباط، التفكير الناقد، التخيل، ....... )، ونسعى عبر مجموعة من الخطوات المنهجية أن يمر الطفل بمجموعة  من العمليات التربوية المتضافرة ( إيقاظ الذات، الإدارك، الوعى، التخيل، التمكين، التغيير...) ليصبح قادراً على التعامل مع المتغيرات الحالية والمستقبلية بأفضل قدرات ومهارات ممكنة.

يقوم بتدريب الأطفال على تلك الفنون الإخصائيون الإجتماعيون، وذلك تحت إشراف وتوجيه متخصصين، يستخدمون فنونا متاحة وبسيطة وغير مكلفة مثل (المسرح، الرسم، البانتوميم، التصوير الفوتوغرافى، النحت، الموسيقى، الرسم على الحوائط، ...إلخ).