ورشة العالم الرقمي وثقافة الطفل العربي الأسبوع المقبل بالقاهرة


بالتعاون بين المجلس العربي للطفولة والالكسو واجفند

العالم الرقمي وثقافة الطفل العربي ورشة  إقليمية في الأسبوع المقبل بالقاهرة



تحت عنوان "العالم الرقمي وثقافة الطفل العربي" يعقد المجلس العربي للطفولة والتنمية بالشراكة مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الالكسو" وبرنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند"، ورشة عمل إقليمية يومي 28 - 29 ديسمبر2019، بالقاهرة.

يفتتح أعمال الورشة كل من د.حسن البيلاوي أمين عام المجلس العربي للطفولة والتنمية، والدكتورة حياة القرمازي مدير إدارة الثقافة بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الالكسو"، والدكتور عمرو حمدي المدير الإقليمي للإقليم الكشفي العربي، والدكتورة غادة عبد الباري أمين عام اللجنة الوطنية المصرية للتربية والثقافة والعلوم، ويتحدث فيها المفكر والكاتب الدكتور حسام بدراوي، إلى جانب عدد من الخبراء من أربعة دول عربية (الأردن - تونس - مصر - المغرب)، وبحضور نخبة من المفكرين والخبراء والإعلام والأطفال.  

ولقد صرح الدكتور حسن البيلاوي أمين عام المجلس العربي للطفولة والتنمية بأن هذه الورشة تأتي وعيا من الشركاء من أن التحول الرقمي والانتشار السريع لتقنية المعلومات والاتصالات قد صار واقعاً مفروضاً لا مهرب منه؛ مما أثر على أطفالنا في جميع مراحلهم العمرية المختلفة، وعلى تنشئتهم ثقافيا وتربويا واجتماعيا، الأمر يتطلب من كافة مؤسسات التنشئة الاستعداد والتهيئة لأجل تمكين أطفالنا ليكونوا قادرين على التعامل مع هذا التحول ووفق متطلبات الثورة الصناعية الرابعة. مضيفا سيادته بأن التحول المنتظر لدخول عصر الثورة الصناعية الرابعة فى شموله ومداه وتعقيداته سوف يكون بشكل غير مسبوق، وأن الاستجابة لهذا التحول يجب أن تكون شاملة ومتكاملة من كافة المعنيين من خبراء التربية وقطاع الصناعة والأكاديميين والمجتمع المدني، مما يساعد على توفير تنشئة جديدة تعتمد على بنية مفاهيمية متكاملة ومترابطة، وتشكيل مجموعة من القيم والقدرات المطلوبة، وفق نسق فكري جديد يؤسس لعلاقة عضوية بين الطفل وهذا التحول الرقمي والثورة الصناعية الرابعة في إطار وعي كوني.

تهدف ورشة العمل إلى طرح ومناقشة عدد من المفاهيم والمكونات المعرفية والعلمية لمتطلبات انخراط الطفل العربي في ثقافة الثورة الصناعية الرابعة من حيث تأثيرها على البنية المفاهيمية للطفل العربي، وكذلك الاستعداد للقيام بدراسة تقييمية حول مدى جاهزية الأطفال العرب في امتلاك المهارات والقيم والمعارف التي تأهلهم للاندماج في الثقافة الرقمية، ووضع برنامج إقليمي لتهيئة الطفل العربي ليكون قادرا على التعامل مع متطلبات الثورة  الصناعية الرابعة ارتباطا بجذوره الثقافية العربية.

يذكر بأن صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن طلال بن عبد العزيز رئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية قد أقر هذا موضوع "تمكين الطفل العربي في عصر الثورة الصناعية الرابعة" توجها استراتيجيا للمجلس ومشروعا ممتدا حتى العام 2023، إضافة إلى كونه يمثل موضوع الدورة الثانية من الجائزة البحثية التي ينظمها المجلس. حيث كان المجلس قد اولى اهتماما متناميا بتمكين الطفل العربي في عصر الثورة الصناعية الرابعة، وعقد في سبيل ذلك سلسلة من اللقاءت الفكرية منذ فبراير 2018.


القاهرة في: 22/12/2019