الخلفية والأهداف

جائزة الملك عبد العزيز

للبحوث العلمية في قضايا الطفولة والتنمية في الوطن العربي

الدورة الثانية ديسمبر 2019 - ديسمبر 2020

"تمكين الطفل العربي في عصر الثورة الصناعية الرابعة"

 

الموعد النهائي لاستلام بحوث الدورة الثانية  30 سبتمبر/ أيلول 2020


ونحن في خضم هذا التطور العالمي، فأجانا العالم بصك مصطلح جديد عام 2016 هو "الثورة الصناعية الرابعة"، هذا المصطلح الذي عرفه العَالِمُ "كلاوس شواب "من إنه "استخدام تطبيقات لتكنولوجيات ناشئة في مجال الذكاء الاصطناعي، والروبوتات، وإنترنت الأشياء، والمركبات ذاتية القيادة، والطباعة ثلاثية الأبعاد، وتكنولوجيا النانو، والتكنولوجيا الحيوية، وعلم المواد، وغيره... وما قد يصاحبها من ثورة فكرية للتعامل مع هذه التكنولوجيا المتقدمة... الأمر الذي يتطلب منا الاستعداد والتهيئة من أجل تمكين أطفالنا لهذه الثورة القادمة، ودخول هذا العالم الجديد.

وانطلاقا من رؤية المجلس العربي للطفولة والتنمية وتوجهه الاستراتيجي، أطلق صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن طلال بن عبد العزيز، رئيس المجلس، الدورة الثانية من الجائزة بعنوان (تمكين الطفل العربي في عصر الثورة الصناعية الرابعة)؛ لبحث ومناقشة عدد من المفاهيم والمكونات المعرفية والعلمية لهذه الثورة الصناعية الجديدة، في ضوء بنية مفاهيمية متكاملة ومترابطة، وفق نسق فكرى جديد يؤسس لعلاقة عضوية بين الطفل والثورة الصناعية الرابعة في إطار وعي كوني، تحت شعار عقل جديد لإنسان جديد في مجتمع جديد.

مبررات الدورة الثانية:

- وقائع التطور العالمي في النصف الثاني من العام 2016، حيث فاجأنا العالم بصك مصطلح "الثورة الصناعية الرابعة" التي توجب علينا أن نجعل أطفالنا مستعدين لهذه الثورة بكل فرصها وبكل مخاطرها، فالثورة الصناعية مُقبلة لا محالة، ويجب التعامل معها على أنها حتمية تكنولوجية وأمر لا مفر منه.

- الحرص على امتلاك الأطفال أدوات المستقبل من خلال تعزيز مهارات البحث والنقد والتحليل لديهم؛ لحفظ التوازن في شخصية الطفل.

- إن القيم والقدرات المطلوب تنميتها للطفل لابد أن تشكل من جديد .. عقل الطفل الذي نعمل على تجديده ليقابل مجتمعاً جديداً وعالماً جديداً، وعلينا أن نفهم كيف يتم إعداده، وعلى أي شكل.

- الحاجة إلى إثراء البحث العلمي في مجال الطفولة في الوطن العربي بمتطلبات الثورة الصناعية الرابعة، من أجل تنمية قدرات الأطفال وزيادة فرص مشاركتهم وتمكينهم من مهارات القرن الواحد والعشرين.

 

 

أهداف الدورة الثانية:

- النشر والتوعية بأهمية الاستمرار فى العمل على تمكين الطفل العربى فى عصر الثورة الصناعية الرابعة بفرصها ومخاطرها، فى ضوء بنية مفاهيمية متكاملة ومترابطة، وفق نسق فكرى جديد يؤسس لعلاقة عضوية بين الطفل والثورة الصناعية الرابعة في إطار وعي كوني.

- تعميق الأفكار، وبلورة أفكار جديدة تُمكّن الطفل العربي من استيعاب متغيرات الثورة الصناعية العلمية والتكنولوجية المحيطة بنا.

- تمكين وسائل ووسائط تنشئة الطفل من الاستفادة من نتائج هذه الثورة العلمية والتكنولوجية، والتعامل مع تأثيرها على المجتمع والإنسان والتربية والتعليم.

- تنمية نموذج التنشئة للمجلس العربي للطفولة والتنمية (تربية الأمل)، في إطار الثورة العلمية والتكنولوجية.

 

المزيد حول محاور الجائزة والشروط وآلية التقدم