الأمير عبد العزيز بن طلال رئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية يؤكد على استمرار دعم المجلس وتحوله الرقمي وبناء الشراكات ومواجهة جائحة كورونا

الأمير عبد العزيز بن طلال رئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية
يؤكد استمرار دعم مسيرة عمل المجلس
واستمرار تحوله الرقمي وبناء الشراكات ومواجهة تداعيات جائحة كورونا



التقى صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن طلال بن عبد العزيز رئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية بأعضاء الأمانة العامة للمجلس يوم 8 مارس 2021، وذلك في إطار متابعة سير العمل بالمجلس وفق المستجدات الراهنة، حيث أكد سموه على دعمه لاستمرار مسيرة عمل المجلس، وفق عدة محاور تستند على مواكبة التحرك العالمي نحو التحول الرقمي، والعمل على مواجهة تداعيات جائحة كورونا وتأثيرتها على الطفل، مع التوسع في بناء وتوطيد الشراكات، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وذلك بما يسهم في تنمية الطفل العربي، متطلعا سموه لمستقبل أكثر اشراقا في منطقتنا والعالم كله بعد زوال الجائحة.

وكان الدكتور حسن البيلاوي أمين عام المجلس العربي للطفولة والتنمية قد استعرض خلال الاجتماع ما انجزه المجلس على مدار العام 2020 من حيث الإطار الفكري ومسيرة تنفيذ المشروعات وما حدث لها من تطوير استيعابا للظروف الراهنة المستجدة، إضافة إلى التوجهات المستقبلية نحو استمرار العمل على أن يظل المجلس بيتا للخبرة، ومصدرا للمعلومات والمعارف المتخصصة، ومنتجا لسياسات استرشادية إقليمية، وداعما لسياسات وطنية تحقق المصلحة الفضلى للطفل فى كل البلدان العربية، ومناصرا لحقوق الطفل، ومرشدا للسياسات التي تؤثر في حياته، لتحقيق شعار المجلس عقل جديد لإنسان جديد في مجتمع جديد.

وأشاد الأستاذ ناصر القحطاني المدير التنفيذي لبرنامج الخليج العربي للتنمية "اجفند" بالنقلة النوعية لعمل المجلس تحت رئاسة صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن طلال، مؤكدا استمرار التعاون الاستراتيجي الفاعل بين أجفند والمجلس في مجالات التمكين والرقمنة وبناء السياسات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

القاهرة في:10/3/2021